مجتمع

قافلة طبية تستهدف نزلاء سجن النّاظور

بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة الذي يصادف 8 مارس، نظمت الأحد، إدارة السجن المحلي بالناظور، بشراكة مع جمعية تمكين المرأة والطفل وجمعية الأمل لمساعدي الصيادلة بالإقليم، وبمساعدة من المجلس الجماعي لجماعة سلوان، قافلة طبية متعددة الاختصاصات لفائدة نزيلات المؤسسة السجنية، والنزيلات المرفقات بأطفالهن، والنزلاء صنف الأحداث والمرضى وكبار السن والنزلاء الأجانب.

وشملت القافلة عدة تخصصات طبية، من قبيل طب النساء والتوليد، وطب الأطفال، وطب الأمراض الصدرية، وطب الأسنان، وطب العظام، وطب الأنف والحنجرة، وطب الغدد والسكري، وطب العروق والعيون، والأعصاب والجلد، إضافة إلى الطب العام ومختبر التحاليل الطبية.

googletag.cmd.push(function() { googletag.display(‘div-gpt-ad-1608049251753-0’); });

واستفاد النزلاء من هذه الفحوصات الطبية والتحاليل المخبرية، إضافة إلى مجموعة من الأدوية الموصوفة لهم من طرف الأطباء في تخصصات متعددة. وبموازاة مع ذلك تم توزيع الورود على النزيلات والحلويات على الأطفال المرافقين.

وثمّنت إدارة السجن المحلي بالناظور هذه المبادرة الإنسانية التي أكدت أنها “تعبّر عن الاهتمام المتزايد من فعاليات المجتمع المدني وتجاوبها الفعال مع احتياجات الساكنة السجنية، لاسيما في مجال تجويد العرض الصحي لفائدتها”، معتبرة إياها “خطوة أساسية نحو تكريس إدماج اجتماعي فعلي لهذه الشريحة من المجتمع، على اعتبار أن الإدماج مسؤولية مشتركة”.

وقالت حفيظة هركاش، رئيسة جمعية تمكين المرأة والطفل وجمعية الأمل لمساعدي الصيادلة بإقليم الناظور: “يأتي تنظيم القافلة الطبية ضمن المبادرات الإنسانية التي تستهدف مختلف الفئات، وقد استفاد منها 450 من نزيلات ونزلاء المؤسسة السجنية من مختلف الأعمار، تحت إشراف طاقم طبي يتكوّن من 12 طبيبا في مختلف التخصصات”.

واعتبرت المتحدثة إلى جريدة – الإلكترونية أن “تنظيم هذه المبادرة كان محكما وناجحا على كافة المستويات”، وأن “القافلة الطبية حققت جميع أهدافها”، مشيدة في ختام تصريحها بـ”عمل اللجنة المنظمة والأطباء من مدينتي الناظور ووجدة ومختلف الأطراف المشاركة”.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى