اقتصاد

النفط يواصل الهبوط وسط قلق بأسواق المال بعد انهيار بنك وادي السيليكون | اقتصاد

انخفضت أسعار النفط أكثر من دولار اليوم الثلاثاء، لتواصل خسائرها للجلسة الثانية، إذ أدى انهيار بنك وادي السيليكون (سيليكون فالي SVB) إلى هزة في أسواق الأسهم وأثار مخاوف من وقوع أزمة مالية جديدة.

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت 1.1% إلى 79.90 دولارا للبرميل بحلول الساعة 03:45 بتوقيت غرينتش.

وانخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 1.1% أيضا إلى 73.93 دولارا للبرميل.

وهبط برنت أمس الاثنين إلى أدنى مستوياته منذ مطلع يناير/كانون الثاني الماضي، فيما تراجع خام غرب تكساس الوسيط إلى أدنى مستوياته منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وأثار الإغلاق المفاجئ لمجموعة “إس في بي” (SVB) المالية مخاوف بشأن المخاطر التي تواجهها بنوك أخرى، بسبب موجات الزيادة الحادة في أسعار الفائدة التي أقرها مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأميركي) على مدار العام الماضي، كما أثار تكهنات بشأن ما إذا كان البنك المركزي سيبطئ وتيرة التشديد النقدي.

وأطلقت السلطات الأميركية تدابير طارئة أول أمس الأحد، لتعزيز الثقة في النظام المصرفي بعدما تسببت مخاوف انتقال عدوى انهيار بنك وادي السيليكون في موجة بيع في الأصول الأميركية نهاية الأسبوع الماضي، كما أغلقت الجهات التنظيمية بنك سيغنتشر -ومقره نيويورك- أول أمس الأحد.

وقال ليون لي المحلل لدى “سي إم سي ماركتس” (CMC Markets) إنه إلى جانب تداعيات أزمة بنك وادي السيليكون فإن أسعار النفط تتعرض لضغوط بسبب بوادر على تعافي الاقتصاد الصيني بوتيرة أضعف من المتوقع على الرغم من رفع قيودها الصارمة المرتبطة بالجائحة.

وأضاف “كانت السوق تتوقع تعافيا قويا للاقتصاد الصيني، لكن أحدث أرقام التضخم في فبراير/شباط الماضي بلغ 1% فحسب على أساس سنوي، وهو ما يعكس الحالة الانكماشية الحالية للاقتصاد الصيني وضعف الطلب”.

ومن المتوقع أن يعلن معهد البترول الأميركي بيانات المخزونات النفطية الأميركية اليوم الثلاثاء.

وتوقع 6 محللين -في استطلاع لرويترز- زيادة مخزونات الخام الأميركية حوالي 600 ألف برميل في الأسبوع المنتهي في العاشر من مارس/آذار الحالي.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى