رياضة

يقدم المشروبات الساخنة والحلوى للجماهير.. مبادرة في قطر تظهر كرم الضيافة لجماهير المونديال

مدة الفيديو 01 minutes 03 seconds

خلال مونديال العرب العام الماضي لاحظ القطري نبيل عبد الله الشيبة أن الجماهير عقب المباريات التي تجري في ملعب الثمامة القريب من منزله تخرج وعليها حالة من التعب والإرهاق جراء التشجيع طوال المباراة، ولكن الوقت حينها لم يتح له لأن يقدم خدماته لهذه الجماهير.

ولكن مع انطلاق كأس العالم قطر 2022، اتفق مع أفراد أسرته على أن يعملوا على تخفيف التعب والإرهاق الذي يظهر على الجماهير وهم في طريقهم إلى منزلهم بعد انتهاء مباريات المونديال، ففكر في أن يقدم المشروبات وبعض الحلويات القطرية للجماهير.

ومن أول مباراة استضافها ملعب الثمامة خرج الشيبة مع أفراد أسرته حاملين في أيديهم زجاجات المياه والحلوى وبعض المأكولات الخفيفة من أجل تقديمها للجماهير الذي استغربوا هذا الأمر خاصة وأن اغلبهم من الأجانب الذين لم يعتادوا على تلك الأفعال في بلدانهم.

ومع مرور الوقت بات مجلس نبيل الشيبة مركزا لكل شباب الفريج “الحي” الذين يرغبون في خدمة جماهير المونديال، فمع استضافة ملعب الثمامة لأي مباراة يبدأ شباب الحي بالتجمع بالقرب من مجلسه ويحضرون ما يقدمونه للجماهير في لافتة تعكس كرم الضيافة القطرية والخليجية والعربية بشكل عام.

نجاح كبير

يرى صاحب المبادرة نبيل عبد الله الشيبة، في تصريح للجزيرة نت، أنه كان ينوي عمل هذه المبادرة قبل انطلاق المونديال من أجل التخفيف عن الجماهير، مشيرا إلى أن المبادرة لاقت نجاحا كبيرا خلال الفترة الأخيرة ودفعت الكثيرين إلى الانضمام إلينا في لوحة تعكس كرم الضيافة في دولة قطر.

وأبدى الشيبة سعادته بالنجاح الكبير للمبادرة ونظرة الاعجاب التي يشاهدها في عيون المشجعين الأجانب الذين لم يتعودوا على هذه الأجواء، مشددا على أن هذه الأفعال الصغيرة يكون لها صدى فعندما يعود هذا المشجع إلى بلده سيكون سفيرا لنا ولاخلاقنا في بلاده وسيحكي لأصدقائه واقاربه كيف كان يعامل في منطقة الشرق الأوسط.

ويضيف أنه وأخواته وأنجاله قرروا تطوير هذه الخدمات بعد الاقبال الكبير من جميع الجنسيات واصبح منزلهم محطة توقف فتم عمل جلسة عربية تراثية يستريح فيها الجمهور ويستمتع بما هو موجود ومتوفر من مشروبات باردة وساخنة ومأكولات خفيفة إضافة الى الفواكه والتمر والقهوة القطرية حيث وجدنا اقبالا كبيرا من الجمهور على التمر والقهوة وهي رمز الضيافة عندنا.

وعن أطرف المواقف التي تواجههم خلال الاقبال من الجمهور على ما يقدمونه لهم من ترحيب وكرم ضيافة عفوي يقول الشيبة ان بعض الجماهير تسألنا عن الأسعار وعندما تعرف أن كل الموجود بالمجان فيظهر عليهم الاستغراب.

وأضاف أن الهدف كان أن نبين للعالم أن قطر ترحب بالجميع العرب وغير العرب المسلمين وغير المسلمين، دولة قطر تستقبل جنسيات من جميع أنحاء العالم في بطولة كأس العالم، لافتا إلى أن نظرة زوار قطر وضيوف المونديال تغيرت بالكامل فالجميع مستمتع بأجواء البطولة ويشعرون بالراحة، حتى من انتهت مدة إقامته، يتمنى أن يستمر في الإقامة بقطر حتى نهاية البطولة نتيجة لما وجده من الترحيب.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى